26.3 C
بيروت
سبتمبر 20, 2021

ولو حصل التأليف… هذا هو الحلّ الوحيد لقيامة لبنان

جان زغيب – جديدنا نيوز

لا شك ان الايجابية التي جاءت مع تكليف الرئيس السابق نجيب ميقاتي، ساهمت في تأجيل الإنهيار التام على الرغم انه بلغ مراحل متقدمة جدا. وقد عملت على تنفيس الإحتقان بين الأطراف السياسية وتصويب هدف “المنظومة السياسية ” للخروج من مأزقها الكبير والمتمدد يوما بعد يوم.

دون الغوص في تفاصيل تبدّل السياسية الاميركية والفرنسية تجاه تكليف ميقاتي والأزمة اللبنانية في هذه المرحلة، هناك حقيقة واحدة ألا وهي ان كل حكومة من المنظومة السياسية الحالية والتي اودت بالشعب الى الهلاك لن تنجح خصوصا وان فشلها من جديد قد يؤدي الى زوال لبنان الذي نعرفه. وأضحى الجميع يعلم ان تكليف سياسي مدّعى عليه لم تثبت براءته في العديد من الملفات يضاف الى ذلك تجربة سابقة فاشلة بإدارة البلاد لن يؤدي حتما الى الاصلاح المنشود ومحاربة الفاسدين.

اذا الحل الوحيد هو تكليف احد السياسيين من خارج المنظومة مع مجموعة اختصاصيين تعترف بهم الدول بمجرد نجاحهم الاول ومن ثم اجراء الانتخابات بموعدها واعادة تصويب بوصلة القضاء لتطال الفاسدين والمرتكبين وتبرئة ساحة من ظلمته الافتراءات والبدء بملف جريمة انفجار المرفأ. وقد تكون هذه الجريمة المفتاح الدولي لخرق جدار الحصانات المحلية والدولية في ظل الغضب الكبير من اهل الشهداء والجرحى كما المقيم والمغترب. وفي حال لم يفتتح 4 آب المرحلة الجديدة، سيكون اعتذار المكلّف بوابة الارتطام الكبير.

وفي حال عدم نجاح الحلول اعلاه ، إما ان نتجه الى فض نزاع ومتتبعاته اضافة الى الفدرالية او اللامركزية المطلقة او ان يستلم العسكر بمساع دولية زمام الامور دون الرجوع الى الاحزاب او المسؤولين وحماية اللبنانيين بالقانون والدستور.

جان زغيب ، كاتب وصحافي متخصص بالاعلام الالكتروني والصحافة التوجيهية، درس الصحافة وتكنولوجيا المعلومات ، ناشر ورئيس تحرير موقع جديدنا نيوز وarab1st وموقع شباب كسروان.

Open chat