30.5 C
بيروت
يوليو 28, 2021

لن يكون الحل بانتخابات او بتجديد نظام ام حتّى بتسوية بين الاحزاب – بقلم جان زغيب

كتب جان زغيب في جديدنا نيوز

يتكلم الجميع عن تشكيل حكومة من نظام مات من غير رجعة او من تسويات لم تعد تنطلي على المتحررين من الطبقات السياسية غير المتزلمين والمتزلفين الساعين الى بناء دولة حقيقية بمعايير لم يشهدها لبنان منذ نشوئه.

تعودنا على العثمانية السياسية منذ الضوء الأول، بدءا من البلديات حيث تطغو الرئاسة على العضوية وتسيطر السياسة على المشاريع والانماء ولا مرور لورقة شرعية ام مناقصة دون كلمة سر من “ريّس” قد يستعمل نفوذه في سبيل مصلحته فقط ولمَ لا فهو يحصي “الجب” يجمع ويطرح ويحصل على العدد المناسب ل100 عام (دون تعميم). مرورا بالدوائر الرسمية من قائمقامية وعقارية وما يتبعها، ترى الفساد يبلغ القمة من الشعب قبل المسؤول. فرسوم الدولة لن تكفي لترخيص او تسجيل لأن بعض الموظفين الفاسدين دون تعميم وبجبينهم المعقود والنظرة المشمئزة ينتظرون منك دفع تسعيرتهم الخاصة او قد يكون هذا هو سعرهم في الحياة اصلا لان كلفة الكرامة رخيصة نسبة لسعر الدولار.

هذا الفساد المستشري في الوزارات والعدلية والحكومة وكل مرفق عام تبناه الشعب دوما، وسمح “بعنترةْ” المسؤول عنه بورقة انتخابية مدفوعة لكي يجني ارباحا خيالية على حسابه.

لن يكون الحل بانتخابات او بتجديد نظام ام حتّى بتسوية بين الاحزاب. علينا العودة الى بداية لبنان الكبير و”فَدرلته” واعادة جبل لبنان الى أصوله وأصالته وبعدها نتكلم عن بناء دولة او مؤسسات.

Open chat